المشاط تلتقي نظيرتها البلغارية لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين

0

التقت د.رانيا المشاط وزيرة السياحة بالسيدة نيكولينا انجيلكوفا وزيرة السياحة البلغارية وذلك لبحث سبل التعاون في مجال السياحة بين البلدين خلال الفترة المقبلة.‬‬‬

وجاء ذلك على هامش مشاركتها في فعاليات الدورة الـ19 للقمة الدولية للمجلس الدولي للسياحة والسفر ‪WTTC Global Summit 2019‬ التي تعقد خلال الفتـرة من 2 إلى 4 أبريل الجاري بمدينة إشبيلية بإسبانيا.

استهلت الدكتورة رانيا المشاط اللقاء بالتأكيد على عمق العلاقات التي تربط بين مصر وبلغاريا، مؤكدة علي حرص مصر على تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات وخاصة في مجال السياحة. 

وتناول اللقاء الحديث عن زيارة رئيس جمهورية بلغاريا الى مصر في مارس الماضي، والتي استقبله فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكان من أهم نتائجها الاعلان عن إطلاق مجلس الأعمال المصري البلغاري المشترك. 

وأشارت الدكتورة رانيا المشاط إلى زيارة الرئيس البلغاري إلى منطقة آثار الهرم، وقلعة صلاح الدين والمتحف المصري بالتحرير. 

وتحدث الطرفان عن مذكرة التفاهم التي تم اعدادها بين وزارة السياحة بجمهورية مصر العربية ووزارة السياحة بالجمهورية البلغارية والتي تهدف الى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والمساهمة في التنمية الاقتصادية ونمو القطاع السياحي في كلا البلدين من خلال تطوير منتجات سياحية مشتركة في مجالات السياحة الثقافية والتاريخية والشاطئية وغيرها من الأنماط السياحية. 

ومن جانبها قامت وزيرة السياحة البلغارية بدعوة الدكتورة رانيا المشاط لحضور ملتقى الاستثمار الذى سيتم عقده في بلغاريا في مايو المقبل، وتم الاتفاق على توقيع مذكرة التفاهم المشار إليها خلال هذا الملتقى. 

جدير بالذكر أنه كان قد تم الاتفاق على بنود هذه المذكرة خلال مشاركة وزارة السياحة ضمن الوفد المصري في اجتماع اللجنة المشتركة المصرية البلغارية في يناير الماضي، والتي تضمنت التعاون بين الوزارتين المصرية والبلغارية في عدد من المجالات من بينها تبادل المعلومات المتعلقة بتنظيم الأحداث الدولية والمشاركة فيها بهدف الترويج لمنتجاتهم السياحية، وكذلك تبادل أفضل الممارسات فيما يتعلق بأنشطة السياحة المستدامة، أخذاً فى الاعتبار جميع الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية ذات الصلة. 

كما تضمنت المذكرة تبادل المعلومات فيما يتعلق بأساليب تطوير الأنشطة السياحية التي تهدف إلى جذب الحركة السياحية من الأسواق السياحية البعيدة، مثل جمهورية الصين الشعبية وجمهورية كوريا واليابان والهند وأستراليا والأمريكتين. 

هذا وسوف تساهم مذكرة التفاهم المزمع توقيعها في تعزيز التعاون في قطاع السياحة بين البلدين، وتعزيز تدفقات الحركة السياحية من دول أخري إلى البلدين على أساس شروط متفق عليها مسبقاً بعد التنسيق مع السلطات المختصة، وكذا تبادل الخبرات في مجال تخطيط وتنفيذ المشاريع في قطاع السياحة وكذلك تبادل المعلومات حول الاستثمارات الممكنة التي يمكن أن تسهم في تطوير السوق السياحي، إلى جانب تنفيذ المبادرات التي تهدف إلى تطوير المنتجات المتعلقة بالسياحة الثقافية وتيسير إجراءات التأشيرة السياحية بين البلدين، علاوة على تبادل الخبرات ومبادرات بناء القدرات والمعلومات الأخرى ذات الصلة لتعزيز تنمية قطاع السياحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.