الكشف عن مقبرة «توتو» الكاهن المطهر بالعصر البطلمي| صور

0

أعلن د. مصطفى وزيري الأمين العام المجلس الأعلى للأثار، عن تفاصيل الكشف الاثري الجديد بسوهاج حيث يقع هذا الكشف في منطقة الديابات بمدينة أخميم بمحافظة سوهاج، و هو عبارة عن مقبرة مزدوجة من العصر البطلمي لشخص يدعي “توتو” و زوجته “طا شريت إيزيس”، التي كانت تشغل منصب عازفة الصلاصل (الشخشيخة) الخاصة بالآلهة حتحور، هذا بالاضافة الي بقايا آدمية و مجموعة من دفنات لطيور و حيوانات.

تم العثور على مكان هذه المقبرة و مدخلها أثناء عملية القبض على أحد العصابات اثناء محاولتها الحفر خلسة في المنطقة الواقعة خارج التل الأثري بمنطقة الديابات، و فور انتهاء شرطة السياحة و الأثار من التحقيقات تسلمت وزارة الاثار الموقع و بدأت أعمال التنقيب الأثري و العلمي عن طريق بعثة اثرية مصرية برئاسة د. مصطفي وزيري الأمين العام بالمجلس الاعلي للاثار، أسفرت أعمال الحفائر العثور علي باقي اجزاء المقبرة بداخلها بقايا آدمية و مجموعة من دفنات الطيور و الحيوانات.

المقبرة في حالة جيدة من الحفظ و تتميز بجمال نقوشها وألوانها الزاهية حيث صور على جانبي مدخلها مشهدان يصورأن للأله انوبيس يستقبل توتو مرة، و تا شريت إيزيس مرة أخرى، بالاضافة الي منظر المحاكمة أمام الأله اوزوريس و خلفه الابنتين إيزيس و نفتيس، كما تحمل النقوش أيضاً اسماء لبعض أفراد عائلة صاحبي المقبرة، ومنها اسماء كل من والدها ووالدتها، ووالد و والدة زوجها.

و تتكون المقبرة من غرفتين زين مدخل الغرفة الثانية بالكورنيش المصري عليه قرص الشمس المجنح، أما العتب فزين بقرص شمس آخر مكتوب على جانبية لقب حورس سيد السماء، وأثناء أعمال الحفر الأثري عثرت البعثة على تابوتين من الحجر الجيري بداخلهما دفنات آدمية، بالإضافة إلى مجموعة من دفنات الطيور و الحيوانات المحنطة مما يشير إلى أن المقبرة قد أعيد استخدامها في عصور لاحقة كجبانة للحيوانات والطيور.

ومن أهم دفنات الحيوانات التي عثر عليها هي النسر والصقر وأبو منجل و من الحيوانات الكلب والقطط والقوارض (الفئران).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.