بالصور.. مبادرة جديدة لتنشيط السياحة البيئية في المناطق النائية 

0

أعلن أحمد يحيي، الفائز بالمركز الأول لأفضل مشروع سياحي ناشئ، عن إطلاق مبادرة جديدة لتنشيط السياحة البيئية في عدد من المناطق النائية أو المهجورة أو غير التقليدية، وإعادة تشغيلها وإدخالها إلى عالم السياحة، وذلك بعد نجاح مبادرته في النوبة وتحويل البيوت المهجورة في إحدى الجزر هناك إلى منطقة سياحية.

وعن مشروعه في النوبة قال يحيي: رصدنا البيوت المهجورة في النوبة في إحدى الجزر هناك، وذلك منذ أكثر من عام، وقمت بالتعاون مع عدد من المستثمرين وخبراء السياحة وخاصة السياحة البيئية بتحويلها إلى فنادق، مما ساهم في توفير فرص عمل في المنطقة، كما كان للمشروع دور في إحياء التراث النوبي بكل أشكاله من طعام ورقص وغناء، والجزيرة التي  أعدنا إحياء البيوت فيها أقرب جزيرة لمعبد فيلة، لذلك من يزور تلك الفنادق يجد بانوراما كاملة لمعبد فيلة.

 

وأضاف: كان الهدف من المشروع هو إقامة فنادق بيئية ، بمعايير صديقة للبيئة  سواء في مواد البناء أو استخدام الطاقة النظيفة وإعادة تدوير مخلفات الفنادق المقامة، سواء القمامة أو الصرف الصحي وغير ذلك، لتنشيط السياحة البيئية.

وتابع: نبحث الآن عن مناطق جديدة ينطبق عليها نفس الفكرة التي نفذناها في النوبة، مثل سيناء ومناطق أخرى في أسوان وغيرها، خاصة أنه في مصر كنوز مخفية، يمكن استغلالها، فنحن بصدد إقامة مثل هذا المشروع في عدة مناطق من الممكن أن تدخل إلى عالم السياحة، وتتحول من بيوت مهجورة إلى فنادق مأهولة بالسكان، ويبقى التحدي في إقامة البنية التحتية السليمة، إلا أن هذا التحدي لم يعوقنا في فنادق النوبة حيث قمنا بإدخال شبكة المياه، وتدوير صرف كاملة، وشبكة مواسير، وإدخال الكهرباء إلى الجزيرة.

 

وعن الجائزة التي حصل عليه مشروعه على المركز الأول من منظمة السياحة العالمية قال يحيي:  حصلت على جائزة من مسابقة  كبيرة تحت تنظيم جهتين الأولى منظمة السياحة العالمية  والجهة الثانية هي وزارة السياحة، وقد رشحت منظمة الصحة العالمية 12 مشروعا سياحيا للجائزة منهم مشاريع من الأردن ولبنان وكان مشروعي أحد المرشحين للجائزة وحصل على أفضل مشروع ناشئ لعام 2018 و2019، فقد قمت بعرض المشروع الخاص بشركتي ” إيكو نوبيا” لمدة 3 دقائق أمام لجنة تحكيم مكونة من الجهتين ” السياحة” و ” منظمة السياحة العالمية”، ثم تم إعلان النتائج وحصل مشروعي لشركة ” ايكو نوبيا” على المركز الأول.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.