العالم على وشك رؤية أول صورة حقيقية لثقب أسود !

0

الثقوب السوداء غريبة جدًا لدرجة أنه يصعب على العقل البشري استيعابها بسهولة. إنها أجسام فائقة الكثافة ذات جاذبية قوية للغاية لدرجة أنه لا شيء يمكن أن يفلت منها ، وبينما نعلم أنها موجودة ، لم يسبق لعلماء الفلك أن صوروا واحدةً على الإطلاق. الأمر غريب؟

عندما يتعلق الأمر باكتشاف ثقب أسود ، فإن المسافة هي في الحقيقة ما يعيق الإنسانية. يُعتقد أن أقرب ثقب أسود هائل إلى الأرض يقع في مركز مجرة ​​درب التبانة ، وهذا ما يمنع تكنولوجيا التلسكوبات الحديثة من التقاط صورةٍ لها. أما الثقوب السوداء الأخرى الأصغر فهي أقرب بكثير ، لكن لا يزال من الصعب تحديدها.

الآن ، يخطط الباحثون الذين يستخدمون تقنية تصوير جديدة على مستوى الكوكب مصممة خصيصًا لتحديد الثقوب السوداء الأقرب لإصدار إعلان مهم.

إن الإعلان ، الذي نعتقد أنه سيُصدر أول صور لثقب أسود حقيقي ، هو حدث كبير للبشرية. سيعقد علماء الفلك ستة مؤتمرات صحفية فردية لتقديم الأبحاث في العديد من البلدان حول العالم ، من بلجيكا إلى طوكيو إلى واشنطن ، وسيتم إصدار “مادة داعمة سمعية بصرية موسعة” في نفس الوقت.

أصبح الحدث ممكنا من خلال شبكة من التلسكوبات موزعة في جميع أنحاء العالم والتي تشكل مجتمعة ما يسمى Event Horizon Telescope. تكمن الفكرة في أنه من خلال الجمع بين قوة التلسكوبات المتمركزة في أماكن مختلفة على الكوكب ، يقوم الفريق بإنشاء ما يُعتبر أساسًا تلسكوبًا افتراضيًا “بحجم الأرض” قادرًا على التعمق في المجرة أكثر من أي وقت مضى.

الجدير بالذكر هو أن التقاط صورة للثقب الأسود العملاق القابع في مركز مجرتنا، أمرٌ مشابه لإلتقاط صورةٍ لطابة غولف موجودة على سطح القمر !

استمرت الأبحاث لأكثر من عقد من الزمان ، لكن مع تطور قدرات التلسكوبات، و استطاعتها التصوير بتقنيات متطورة، يبدو أنه قد وصلنا إلى نقطة يمكن فيها التقاط صور لثقب أسود.

إذا كان فريق علم الفلك الكبير الذي يقف وراء هذا العمل مستعدًا حقًا لإظهار ثقبًا أسود حقيقيًا للمرة الأولى ، فسيكون هذا يومًا لا يصدق ، ولا يمكننا الانتظار لرؤيته.

المصدر : yahoo

*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية يرجى عدم نسخ ما يزيد عن 20 في المئة من مضمون الخبر مع ذكر اسم موقع الـ SpaceNews.me الالكتروني وارفاقه برابط الخبر Hyperlink تحت طائلة الملاحقة القانونية


Post Views:
11

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.