أول صورة حقيقية لثقبٍ أسود ! (بالصور)

0

التقط علماء الفلك أول صورة على الإطلاق لثقب أسود يقع في مجرة ​​بعيدة.

تبلغ مساحته 40 مليار كم – أي ثلاثة ملايين مرة ضعف حجم الأرض – وقد وصفه العلماء بال-“وحش” الكوني.

يقع الثقب الأسود على بعد 500 مليون تريليون كيلومتر وتم تصويره من قبل شبكة من ثمانية تلسكوبات في جميع أنحاء العالم.

تم نشر التفاصيل اليوم في المجلة العلمية Astrophysical Journal Letters.

تم التقاط الصورة بواسطة Event Horizon Telescope (EHT) ، وهي شبكة من ثمانية تلسكوبات أرضية مرتبطة (ALMA, APEX, the IRAM 30-m telescope, the James Clerk Maxwell Telescope, the Large Millimeter Telescope Alfonso Serrano, the Submillimeter Array, the Submillimeter Telescope, and the South Pole Telescope).

وقال البروفيسور هينو فالك ، من جامعة رادبود في هولندا ، الذي اقترح التجربة ، لبي بي سي نيوز إنه تم العثور على الثقب الأسود في مجرة M87.

وقال “ما نراه أكبر من حجم نظامنا الشمسي بأكمله”.

“وزن الثقب الأسود أكبر ب-6.5 مليار مرة من وزن شمسنا. وهو واحد من أثقل الثقوب السوداء التي نعتقد أنها موجودة. إنه وحش مطلق بين الثقوب السوداء في الكون “.

تُظهر الصورة “حلقة نار” شديدة السطوع ، كما يصفها البروفيسور فالك ، وتحيط بفتحة مظلمة دائرية تمامًا. الهالة الساطعة ناتجة عن سقوط غاز محموم في الثقب. الضوء أكثر إشراقا من جميع مليارات النجوم الأخرى في المجرة مجتمعة – وهذا هو السبب الذي جعل رؤيته ممكنة من مسافة بعيدة كالأرض.

حافة الدائرة المظلمة في المركز هي النقطة التي يدخل فيه الغاز إلى الثقب الأسود ، و بسبب جاذبيته الكبيرة ، لا شيء يمكن أن يفلت منه حتى الضوء.

تتطابق الصورة مع تصوير الفيزيائيين النظريين ومخرجي هوليود للثقوب السوداء، وفقًا للدكتور زيري يونسي ، من جامعة لندن كوليدج – وهو عضوٌ من تعاون EHT.

وقال: “على الرغم من أنها كائنات بسيطة نسبيًا ، فإن الثقوب السوداء تثير بعضًا من أكثر الأسئلة تعقيدًا حول طبيعة المكان والزمان و حول وجودنا”.

“من اللافت للنظر أن الصورة التي نلاحظها تشبه إلى حد كبير تلك التي نحصل عليها من حساباتنا النظرية. حتى الآن ، يبدو أن أينشتاين كان على حق مرة أخرى. “

لكن امتلاك الصورة الأولى ستمكن الباحثين من معرفة المزيد عن هذه الأشياء الغامضة. سيكونون حريصين على البحث عن قواعد الفيزياء التي يعمل بها الثقب الأسود. لا أحد يعرف حقًا كيف يتم إنشاء الحلقة الساطعة حول الثقب. الأمر الأكثر إثارة للاهتمام هو مسألة ما يحدث عندما يقع جسمٍ ما في ثقب أسود.

المصدر : fbcnews

*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية يرجى عدم نسخ ما يزيد عن 20 في المئة من مضمون الخبر مع ذكر اسم موقع الـ SpaceNews.me الالكتروني وارفاقه برابط الخبر Hyperlink تحت طائلة الملاحقة القانونية


Post Views:
9

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.