وزيري: مقبرة «خوى» عبارة عن تجسيد للهرم

0

قال د. مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن مقبرة «خوى» مقبرة أحد النبلاء في عهد الملك جدكارع بجنوب سقارة، وهي عبارة عن تجسيد للهرم، وتتكون من بناء علوي عبارة عن مقصورة قرابين شيدت على شكل حرف L، ومن الواضح أن أحجار المقصورة قد تم انتزاعها خلال العصور المصرية القديمة وأعيد استخدامها في أماكن أخرى، حيث لم تعثر البعثة سوى على بقايا الجدران السفلية والتي شيدت من الحجر الجيري الأبيض.

جاء ذلك خلال قيام د. خالد العناني، وزير الآثار، بتفقد المقبرة، التي نجحت البعثة المصرية برئاسة الدكتور محمد مجاهد، في الكشف عنها، أثناء أعمال الحفائر والتسجيل العلمي للمجموعة الهرمية للملك «جدكارع» من الأسرة الخامسة بجنوب سقارة.

وأشار  وزيري، إلى أن البعثة عثرت أيضا بالجدار الشمالي من المقبرة على مدخل البناء السفلى للمقبرة والذي يحاكى تصميمه أهرامات الأسرة الخامسة، وهو التصميم الذي يتم الكشف عنه لأول مرة داخل مقابر للأفراد وليس ملوك تلك الفترة.

وأضاف وزيري أن هذا الجزء من المقبرة يبدأ بممر هابط يؤدى إلى ردهة صغيرة ومنها إلي حجرة أمامية منقوشة عليها مناظر تصور صاحب المقبرة جالس أمام مائدة القرابين ، وكذلك على قائمة قرابين و منظر لواجهة القصر.

وأوضح وزيري أن البعثة كشفت أيضًا البعثة عن حجرة ثانية غير منقوشة استخدمت كحجرة للدفن بها بقايا تابوت من الحجر الجيري الأبيض مهشم تماماً، إلا أن البعثة تمكنت من الكشف عن البقايا الآدمية لـ«خوي» بين الأحجار والذي وجد عليها بقايا الزيوت ومادة «الراتنج» التي كان يستخدمها المصري القديم في التحنيط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.