«السياحة» تطلق مبادرة للمساواة بين الجنسين

0

أطلقت وزارة السياحة مساء اليوم مبادرة للمساواة بين الجنسين فى قطاع السياحة بالتعاون مع اتحاد الغرف السياحية وبرنامج الأمم المتحدة الانمائى والمجلس القومى للمرأة، وذلك فى اطار تمكين المرأة بالقطاع السياحى.

 

وللحصول على ختم المساواة يجب القيام بسبع خطوات وهى صياغة إلتزام الشركة بالمساواة بين الجنسين، وإنشاء لجنة للمساواة بين الجنسين، وإجراء تقييم داخلى لسياسات الشركة وممارستها، ووضع تنفيذ سياسة وخطة عمل واسعة للمساواة بين الجنسين لمعالجة الفجوات بين الجنسين التى تم تحديدها أثناء التقييم.

 

ثم تقوم الشركة بتنفيذ خطة العمل على المساواة بين الجنسين، ثم اجراء مراجعة خارجية على التقدم المحرز والحصول على اعتراف حكومى رسمى وشهادة ختم المساواة، وبمجرد الحصول على ختم المساواة بين الجنسين يتم القيام لمتابعة التقدم والمراجعة المستمرة لضمان الجودة.

 

وقال أحمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية أن اطلاق هذا الحدث يأتى بالتزامن مع الذكرى ال50 لتأسيس اتحاد الغرف السياحية، حيث يسعد الاتحاد أن يتم اطلاق هذه المبادرة فى قطاع السياحة الذى يشهد تطورات كبيرة فى الفترة الغخيرة.

 

وقالت وزارة السياحة ان برنامج الإصلاح الهيكلى الذى تم اطلاقه فى نوفمبر الماضى فى محوره الخامس تعزيز التمكين الاقتصادى للمرأة عن طريق زيادة القوى العاملة النسائية فى قطاع السياحة، من شأن السياحة تمكين المرأة بطرق عدة ولاسيما من خلال توفير فرص عمل مباشرة والعمل على زيادة مستوى الدخل.

 

وعلى اعتبار أن السياحة هى من القطاعات التى تجذب عدد كبير من النساء ورائدات الأعمال، فمبقدورها أن تكون أداة المرأة للإنخراط بشكل كاملة فى المجتمع والريادة فى شتى نواحى الحياة.

 

ويمكن تحقيق ذلك من خلال ترسيخ مفهوم إدارة التنوع وإطلاق حملات توعوية لمكافحة التحرش، وتجنب التمييز العنصرى عند توظيف وتدريب الموظفين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.