ما المقصود بـ”لبيك اللهم لبيك”؟

0

يردد الحجاج يوم عرفة “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة، لك والملك، لا شريك لك”، فما المقصدد بـ”لبيك اللهم لبيك”.

وقال الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، خلال مقابلة تلفيزيونية بقناة “الناس”، إن “لبيك” كلمة إجابة.

وأوضح عويضة، أن الله تعالى يقول يوم القيامة: يا آدم فيقول: لبيك”، وتحمل معنى الإقامة من قولهم: (ألبَّ بالمكان): أي أقام فيه فهي متضمنة للإجابة والإقامة.

وأشار إلى أن الإجابة هي امتثال من الحاج لقوله سبحانه: (وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا)، والتثنية في التلبية المراد بها التكثير ومطلق العدد، وليس المراد: مرتين فقط، فالمعنى إجابة بعد إجابة وإقامة بعد إقامة.

وأردف: قوله “اللهم” معناها يا الله، وقوله “لا شريك لك” أي لا شريك لك في كل شيء وليس في التلبية فقط لأنه أعم، بينما قوله إن “الحمد والنعمة لك والملك” أي لأن الحمد لك والملك لك والنعمة منك سبحانك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.