‘الصحفيين’ تعلن تشكيل اللجنة المُشرفة على تنفيذ مشروع مدينة النقابة بـ6 أكتوبر (صور)

0

أعلنت نقابة الصحفيين اليوم، تشكيل اللجنة المُشرفة على تنفيذ مشروع مدينة الصحفيين بالسادس من أكتوبر، تنفيذًا لما اتفق عليه الزملاء الحاجزين بالمشروع ونقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة، والذي دعا لانتخاب 7 من الزملاء لتشكيل اللجنة تحت أشراف مجلس النقابة.

فيما أسفرت الانتخابات التي دارت فعالياتها اليوم بالقاعة الكبرى بالدور الرابع بالنقابة، بحضور حسين الزناتي الأمين العام المساعد للنقابة، وسيد أبوزيد المستشار القانوني للنقابة، وعدد كبير من الزملاء الحاجزين بالمشروع عن اختيار الزملاء أعضاء اللجنة وهم: مؤمن الهباء “المساء”، سيد حسين “الجمهورية”، محمود الشاذلي “الجمهورية”، عبده زعلوك “المساء”، ماجد علي “جريدة المال”، صفاء شاكر “الأهرام”، وحازم الحديدي “الأخبار”.

ومن المقرر أن يعتمد مجلس النقابة نتيجة الانتخابات، لتقوم اللجنة بتوزيع الأظوار والبدء في التحرك بشكل رسمي لمخاطبة الحكومة بتذليل العقبات التي تعترض المشروع وتأتي في مقدمتها إعادة تخصيص الأرض لنقابة الصحفيين مرة أخرى، بعد أن سحب منها قبل 3 أشهر، وتثبيت متوسط السعر على 1400 جنيه.

فيما طالب الزملاء الحاجزين بالمشروع، نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة، سرعة الوفاء بوعده لهم في إنهاء هذه الأزمة قبل انتخابات التجديد النصفي للنقابة المقرر لها مارس المقبل، مشددين على أنهم لن يقبلوا أن يكون تشكيل هذه اللجنة ورقة انتخابية كوعده الانتخابي السابق خلال ترشحه في دورة مارس 2017.

ويذكر أن مساحة أرض مشروع مدينة الصحفيين بالسادس من أكتوبر، يصل إلى 129 ألف متر، منها 50% حر، و 25 %جمعيات، و25% نقابات، سددت النقابة بالفعل 32 مليون جنيه، منها 16 مليون من ميزانياتها الخاصة، والمطلوب حاليًا 88 مليون جنيه بعد إضافة الفوائد المتراكمة منذ عام 2007 وحتى الآن.

وقال عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين، في تصريحات سابقة، إن النقابة استطاعت الحفاظ على القطعة الثالثة من أرضها بـ6 أكتوبر، مؤكدًا أن هناك عددًا كبيرًا من الحاجزين تم استرداد أموالهم، وتم ذلك من أموال النقابة.محمد خراجة، عضو مجلس النقابة، أن مساحة الأرض 129 الف متر منها 50% حر ، و 25 %جمعيات، و25% نقابات، لافتًا إلى أن النقابة دفعت بالفعل 32 مليون جنيه، منها 16 مليون من ميزانياتها الخاصة ، والمطلوب حاليًا 88 مليون جنيه بعد إضافة الفوائد المتراكمة منذ عام 2007 وحتى الآن.

وشدد نقيب الصحفيين، على أن هناك تحركات جادة لإنجاز هذا المشروع، مع وجود شكل قانوني لوجود لجنة للحاجزين بالمشروع عن طريق الانتخاب، مؤكدًا أن المجلس سيتفاوض في حالة وجود فرق في الأسعار.

ولفت النقيب إلى أن مشكلة مدينة الصحفيين من المشكلات المتراكمة منذ عام 2008، ولم تكتمل العديد من الجهود العملية لحلها، مؤكدًا أن القطعة الثانية لأرض المشروع كانت مُهددة بالضياع نتيجة عدم الوفاء بالأقساط.

ومن جانبه قال الكاتب الصحفي مؤمن الهباء رئيس تحرير جريدة المساء والمتحدث باسم الحاجزين عن مشروع مدينة الصحفيين بأكتوبر، إن الزملاء استفسروا عن إمكانية تأسيس اتحاد حاجزين، وفوجئوا بأنه لا يوجد ما يُسمى بـاتحاد حاجزين، وأن المتاح لهم تشكيل لجنة أو رابطة.

وأكد “الهباء” أن النقيب سيتواصل مع رئيس الوزراء، لإيجاد حلول عملية، لافتًا إلى أن جهاز مدينة 6 أكتوبر أكد أن سعر متر الأرض 2800 جنيه، والزملاء المنتظمين في السداد ليس لهم أي ذنب في تأخر إتمام المشروع.

وتابع: “لدينا عروض ممتازة، وتتهافت على الأرض العديد من الشركات الكبرى التي ترى أن موقع المشروع أشبه بقطعة الألماس”.

وطالب الزملاء الحاجزين في المشروع، بأن تتعاقد النقابة مع شركة تحقق أقصى استفادة للزملاء، عوضًا عن تحملهم سنوات طويلة توقف خلالها المشروع، كما طالبوا بتحديد جدول زمني للمشروع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.